أهلا بك عضوً جديدا في اسرة منتدي الاشراقة

المساحات الفارغه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

new2 المساحات الفارغه

مُساهمة من طرف ملكة الاشراق في الخميس سبتمبر 27, 2007 5:21 am

قبل كل شيء .. وقبل البدء في وهج الكلمات ..
وقبل التهام مذاق طعم الأحرف .والشروع في قتل

(1)
من سينقذ القلب مما أصابه ؟؟
من يحرك الدمع بين الجفون ؟؟
أيها الجرح الذي ما فتئ ينتقض !!
أمل ما فتئ يتكئ على سراب !!
أنا المهاجر المتنقل المسكين !!
أنا القابع بين غبار السنين !!
أنا السائر في دروب التائهين !!
كيف يكون المفر والمصير ؟؟
وقد غرقتُ بأحلام العاشقين ..
وتأوهتُ وانكويتُ بنار المغرمين
كيف يكون القلب بلا إحساس ؟؟
آهـ من كل أحلامنا ...!!!
هل ... سنلتقي ؟؟
أم أن لقاءنا مجرد حلم أو خيال ؟؟
هل سيعرف الناس بحكاياتنا ...
وهل حكاياتنا .. ستنتهي ؟؟
أحلامنا ...هل 000 ستتحقق ؟؟
القلب يحلم ويهيم بكِ ..
والقلب لا يقوى إلا أن يحلم بكِ ..
وهل يقوى إلا أن يهيم بخيالكِ ؟؟



(2)
يحار القلب ..
تتأوه المشاعر ..
تبكي الأحاسيس ..
تثقل بالأقدام خطاها ..
تتسارع النبضات في الصدر..
لتعلن من جديد ..
ألا أجمل من الحب لا أروع من الحب ..
أين أنت أيها الزمن ؟؟
أين أنت يا من تولى عنا بعيدا ..
يا من أبقانا بين أنفاس الأحاسيس ..
يا من أهلكنا بتعاليل ليالي الذكريات ..
يا من أشبعنا بالأطياف والخيالات ٍ ..
يا من لأجله بذلنا الأنفس والمهج ..
هو ذلك الزمان ..في نفس المكان ..
بين نبض القلب ..بين همهمة الأحاسيس ..
بين أشجان وأحزان ..
بين آهات القلب وأنات الخافق ..
بين أساليب الصد والهجر والبعاد ..
بين لحظات الذكريات / زمن كل لقاء ..
في عينيْ كل مغرم مستهام ..
يطلب الحب من القلب ..
والقلب تطويه صفحات الأيام
وتنسيه الجراح آلاما وآلاما ..

(3)

أيها الزمان ..يا كل مكان ..
يا حبي الأول المرتحل ..
يا نبض قلبي المشتعل ..
يا أمكنة كانت تناظرنا .
يا أخيلة كانت تطاردنا .
يا أحاسيس كانت تهيجنا ..
عودي ..ارجعي ..
فما بين القلب والنبض
إلا مساحات فارغة ..
تغطيها عن الأنظار أعذار واهية ..
تبهرجها للعيون أكاذيب زائفة ..
عودي ..ارجعي ..
فما عاد في العمر متسع ..
وما عاد في القلب مكان لأي جرح جديد ..
وما تبقى من زمانكِ ..
ولا من أطلال مكانكِ ..
ولا من آثار خطى العمر ..
إلا كل ما يذكرها بالجراح ..
أنمضي بقية العمر في جراح ؟؟
أيكون آخر العمر ألم وعذاب جراح ؟؟
فأنا فقدتُ معكِ كل أمل أيتها الجراح ..
هذه هي المساحات الفارغة ..
إلا من آهات ألم الجراح ..
أشبعتها جراحا وأهلكتها أحزانا ..
فلملمي بالله عليكِ ما تبقى ..
عسى بأي أمل يلوح غير ألم الجروح ..
حتى ولو كان ذابلا ولو غطته المسوح ..
وسأظل أنتظر مـساحات فارغة أخرى ..
لعــل بها من الأمل ما يحيي نبضها ..
يعيد لها رونقها ..مـــن جديد ..
والذي فقدت تواجدهـا بينها منذ أمد بعيد ..




(4)

هنا وجب عليَّ أن أملأ المكان بنزف المساحات الفارغة ..
ووجب عليها ألا تتخطاهـ أبدا ..
حين حضرتْ هنا ..المساحات الفارغة الأخرى ..
لتملأ المكان ..
حتى ولو كانت مجرد مساحات فارغة ..
لأنها حكمتْ قسرا وأبتْ أن أملأهـا بأي شيء ..
ولا زلت حتى اللحظة أنتظر بكل صبر ..
أي مساحات ممكنة لأملأ منها مساحات فارغة ..
لأشبع نهمَ قلب أضر به النهم ..
لأروي عطش أشواق صادئة ..
ولكن ..ماذا أفعل لتلك الآلام ؟؟
أيها سينتهي أولا ؟؟؟
وأيها سيكون الأخير انتهاء ؟؟
ألم المساحات الفارغة ؟؟
أم ألم التباعد والهجر والصدود ؟؟
أم ألم الشعور بالإخفاق القاسي ؟؟
أم ألم الانتظار القاتل ؟؟
كل تلك الآلام ألمها كم أهلكني ؟؟
ألمها كم آلمني ؟؟ وأشبعني ألما ؟؟
ألمها كم أجهدني تغريبا ؟؟
ألمها كم أعياني تشريدا وإبعادا ؟؟




(5)

تأخذ بيدي بقايا من روح منهكة ..
تأخذ بيديَّ لمسافات أبعد ..
أبعد من كل حدود المسافات الممكنة ..
أراها تنتشل أشلاء جسد ممزق ..
أراها تـنتشل بقايا دمع قد تحرق ..
أراها تضيف إليّ مـساحات ٍفارغة ..
أراها تكيل بجراح وآلام لقلب متهالك ..
أراها تكيل الكيل آهات ٍ وأنات ٍ ..
لتروي مني الروح المنهكة قواها ..
والقلب/الحب/الشوق/الوجد/الغرام
ينهي ما بدأتْه المساحات الفارغة..
أيتها الأشواق .. أيتها الأوراق ..
هل لديكِ أي مكان ؟؟؟؟؟
هل أجد أي عنوان ؟؟؟؟
يملأ الإحساس والوجدان ؟؟
لألملم ما تناثر من بـقـايا كيان إنسان ؟؟
لأجمع ما تطاير من أحزان وجدان ؟؟
فقد أهلكتْ مني القلب وأتعـبتْ مني الروح ..
فما أنا فاعل ببقايـا أدمعي؟
وما أنا فاعل بنيران أضلعي؟
والتي أوجدتْها بين جوانحي وجنبي
تلك [المساحات الفارغة





(6)


تألمتُ كثيرا.. أتعلمين لم هذا الألم ؟؟
تأسفتُ كثيرا أتعلمين لم هذا الأسف ؟
فـبـيــْـن الإحساس والأنفاس روح بريئة ..
وبين الأشواق والأحداق روح عاشقة ..
وبين عتمة المكان والزمان آلام مبرحة ..
آلام تجتاحني ليل نهار أوصلتني للجنون..
فهل أخضع وأستكين ؟؟
هل أترفق بقلبي وألين ؟؟
أم أن ذاك هو عناء تلك السنين ؟؟
ما زال يطاردني حتى بوقت الحنين ؟؟
فعبر كل المساحات الفارغة ..
ضمن أشباح خيالات باهتة .. أتقرب إليها ..
فتنوء بي لأقصى مكان.. أتوسل إليها ..
فتعيد لي ذكريات تلك الأزمان ..
وقلبي قابع في رجائكِ هناك يرجو بعض هواكِ ..
يأمل ببعض الدفء الحاني ..
وما حيلتي وبإحساسي تتباعد المسافات ..
ويكثر دبيب الخطى لتلك المسافات ..
دون وجود أي منافذ أو بوابات ..
وأنا أطير بين آمال وآمال ..
وأحلق من شوق إلى شوق ..
وها هي أجنحتي ترفرف بي ..
ولو أنها مقصوصة قوادمها ..
وقد أبدعت أيما إبداع في تحليقها بي ..




(7)

عبر المساحات تتألق تلك الأجنحة في سمائكِ ..
ترفض أن تتأوهـ أو أن تتألمَ ..
كما وقد غطت المـساحات الفارغة أملها وعظيم ألمها ..
كل تلك المساحات الشاسعة ..
حتى ولو كانت كل تلك المساحات هناك ..
مساحات فارغة ..
بلا عنوان 00 بلا أي مكان 00
أتتْ تهذي هنا بعض الهذيان ..
عنوان عينيكِ سيدتي أجمل عنوان ..
أنيني لحظة البعد أجمل من كل الألحان ..
بحثي عن الحب بقلبكِ امتد إلى كل مكان ..
غياب السنين استراحة محارب مع فرسان ..
أيها القلب .. أيتها المشاعر ..
أيتها الأحاسيس .. أيتها الخواطر ..
سألقي بظلال الذكرى عليكِ ..
عسى أن أجد بين ذكرياتي لحظة أمل متفائلة 00
أو لحظة هوى متعالية ..
مساحات فارغة.. كلمات حائرة ., أحاسيس متناثرة000
كلها لكِ سيدتي ..
قد سكبتْ بعينيكِ كل شوق وهوى ..
هل سأجدها في قلبكِ ؟
هل سأجدها في عينيكِ ؟
هل ستكون في لمس كفيكِ ؟
أم أنها لن تكون إلا إحساس لحظة ؟
أم في إحساس مجرد من الإحساس ؟
أم في أعماق قلبكِ المحبوب ؟
أم في شواطئكِ وموانئكِ ؟
أم في مراكب تائهة بينها ؟
أم أنها تاهت في متاهات الدروب ؟




(8)

مساحات فارغة أخرى أبتْ إلا أن تتواجد هنا..
رغم ضيق المساحات ..
رغم بعد المسافات ..
رغم كل شيء موجود ..
أبتْ إلا أن تكون هنا !!!
أشواقي أيلزمها ملء هذه المساحات الفارغة ؟
أحداقي !!
أيسكنها دمع سائل من ألم المساحات الفارغة ؟
أوراقي !!
أتسطر آهاتي على صفحاتٍ بدلا من المساحات الفارغة ؟
أعماقي !!
أتسكنها الأطياف والأشباح بدلا من المساحات الفارغة؟
إذا .. فاعلمي سيدتي أنني هنا .. وأنني هناكـ أعاني ..
وما كانت معاناتي ..
إلا لوجود المساحات الفارغة !!
واعلمي سيدتي أن ذاك مضمون آهاتي !!
فقد ضاقت كل الأماكن بـ مساحات فارغة ..


(9)

في يوم ما لا بد أن أجد كل تلك المساحات ..
وأكون بين تلك المساحات واقفا شامخا رأسي ..
حين أعلن عن بدء ملء تلك الفراغات ..
ولتكن البداية بنزف المداد ..
بأحرف الحداد وعلامات الابتعاد ..
ومدركٌ تماما لما سيكون من تلك المساحات ..
من كل تلك الآلام والآهات ..
آهـ ..منك أيها البعد القاتل ..
أخذتني غيلة ..
وقتلتني بين يوم وليلة ..
وكان قتلي بأبسط حيلة ..
وتنوء الأحمال ..
ويثقل الحمل على الكاهل ..
ويزيد الألم ..
وتتبارى الدموع أيهما أسبق !!
دموع الآهات والأنات ..
دموع الألم الجاثم فوق الصدر ..
دموع الأمل بين آهات الغياب ..
أيها الألم .. أيها الأمل ..
مجهدٌ أنا .. منهكٌ أنا .. مثقلٌ أنا ..
ومساحات فارغة أخرى تعلن بكل جرأة ..
بكل سطوة وبدون اكتراث ..
أنْ سيبقى الهم معلقا ..
سيوجد الألم رغم كل شيء ..
فلتبقي أيتها الأحاسيس ..
ولتمكثي أيتها المشاعر ..
وليكن أمر الرحيل من هنا ..
هو آخر طوق للنجاة ..
ولتعلني بدء مساحات فارغة أخرى ..
مساحات تكون أقسى وأدهى وأمر ..
حتى ولو أهلكت وآنت قطار العمر ..
وستهلك معها كل أمل ..
وتأتي معها بكل ألم ..
فلكل مساحات فارغة ما يملأ فراغاتها ..
لأنها تلمس الفراغاتِ بين آهاتها ..
تحس بالمعاناة في كلماتها ..
تستشعر الفراغ في مساحاتها ..
لكن تظل تلك المساحات الفارغة تنتظر ملأها


(10)

أيتها المساحات سأجعل الحرف يملؤك ِ ..
سأجعل النزف يغرقك ِ ..
سأجعل اللهفة تحتضنك ِ ..
سأبكي ..
سأشكو وأنثر غزير الدموع ..
ستضربُ طبول الرجوع ..
سأشتاق ..
سأجعل الحنين أول درب ..
سأسلك الدرب لأسكن ذلك القلب ..
سأمتطي سواد الليل ..
سأسابق شمس النهار ..
لن أكترث .. لن أنثني ..
دام أن تلك المساحات الفارغة يملؤها الشوق والاشتياق ..
سأنثر الفرحة في الأحــداق ..
وأغوص لأجلك ِ في الأعماق ..
وأنثر دمع أفراحي الرقراق ..
لتسكني شراييني والوريد ..
وتحييني عاشقا من جديد ..
فهل ستتكرمين؟
هل سترحمين ؟
وتملئين فراغ مساحاتي ولآهاتي تكتمين ؟
ورغم مساحاتي الفارغة ..
ورغم آلامي الظاهرة ..
ورغم كل حزن يمر ..
ورغم كل رحيل مر ..
ورغم أصداء الأمكنة ..
وكل غبار يلف الأزمنة ..
ستبقى المساحات الفارغة تنتظر ..
وستبقى المساحات الفارغة تئن ..
وتشكو ..
وتتألــم ..
فهل تبــوح بألم تلك الجروح ؟
مسكين أيها القلب ..
كم آذاك فراغ تلك المساحات ..
مسكينٌ أيها القلب ..
كم أهلكك بعد تلك المسافات ..
آهـ أيتها المساحات ..
آهـ أيتها المسافات 00
كم غرقتُ ؟
كم تألمتُ ؟
كم شكوتُ ؟
كم بكيتُ ؟
وستظل دوما تمطرني تلك الآهـــات ..
سيظل الرحيل كابوسًا لأجل المساحات الفارغة ..


(11)

أما آن لتلك المساحات أن تملَّ من فراغاتها ؟؟
متى تعيد إليَّ مساحاتي صدى كلماتي ؟؟
ورغم كل هذا تزيد الفراغات ..
ولا نجد بين جوانحنا ما يمكن أن يملأها ..
ولو لأجل سد فراغ المساحات الفارغة ..
فيا أيها الألم الجارح ..
ويا أيها الأمل الزائف ..
ويا أيها الألم النازف ..
كفى وعودا ..كفى صدودا ..
فما بين مساحاتي وآهاتي مراكب مشرعة ..
وما بين مساحاتي وجوهـٌ ألِفتُها ..
تغيرت بلبس أقنعة ..
وفي خضم هيجان أمواج الأشـــواق
جئتُ باحثا عن ملجأ لبوح هذه الأشواق ..
أعيد النظر مراتٍ ومراتٍ بنظر الأحداق ..
فكوني معي وسط أضلعي .. بين ما انتثر من أدمعي ..
عسى يوما تأتين وترجعي ..
وأجد لحظتها من يملأ [color:8b6e=#ff0000:8b6e]المساحات الفارغة ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى